تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


أهم ركائز نجاح علاج العقم والمساعدة على الإنجاب

​الأبوة والأمومة شعور فطري لا يُقاوم .. وأكثر حلم يراود المقبلين على الزواج هو الإنجاب ولكن في ظل هذا الإحساس الفطري فقد قدر الله على البعض مواجهة المشكلات والصعاب في تحقيق هذا الحلم ، ولكن في نفس الوقت فقد سخر الله لنا طرق وتقنيات وعلوم حديثة أسهمت في حل تلك المشكلة ، ويحق لنا في المملكة العربية السعودية أن نفخر بوجود أكبر مركز متخصص في  الشرق الاوسط لعلاج العقم والمساعدة على الإنجاب في مجموعة د.سليمان الحبيب الطبية والذي شهد نجاحات متلاحقة وحقق أماني وآمال كثير من مراجعيه على مدار 10 أعوام حتى أصبح مرجعاً طبياً للعديد من المراكز المتخصصة في هذ الإطار وتجاوزت نسب نجاح العلاج لدينا المعدلات المعتمدة عالمياً من منظمة الخصوبة الأوروبية.

 

جودة المختبرات أهم ركائز النجاح

تعد جودة المختبرات وتجهيزاتها أهم ركائز النجاح في مراكز علاج العقم العالمية بجانب كفاءة وخبرة الأطباء والتي توفر دقة في العلاج من خلال نظام يحفظ خصوصية المراجعين بحيث تخضع كل حالة منفردة لنظام كودى مرتبط بالكمبيوتر ونظام رقابى صارم، وتجهيز وحدة تكييف خاصة ونظام دقيق لفلترة الهواء بنسبة 99 % وإضاءة لاتؤثر على نمو الاجنة وتأمين عمليات نقل وسحب البويضات ووجود خاصية فحص عدد الحيوانات المنوية عن طريق كاميرا رقمية وإمكانية تحديد جنس الجنين.

السرعة والدقة في تحليل السائل المنوى

يتميز مختبر مركز العقم لدينا بوجود  جهاز الحقن المجهرى الذى يستخدم فى الحالات التى تكون فيها الحيوانات المنوية قليلة العدد ، وجهاز الليزرالمستخدم لترقيق وتشطيب جدار الأجنة فى الحالات التى تكون فيها سماكة جدار الاجنة أكثر من المعدل الطبيعى إضافة إلى جهاز تحليل السائل المنوى بواسطة الكمبيوتر والذى يضمن تحليل السائل بسرعة ودقة عاليتين وكذلك جهاز تجميد النطاف والأجنة ويستخدم لتجميد النطاف والحيوانات المنوية المستخلصة من أنسجة الخصية لإستعمالها لاحقا.

أطفال الأنابيب

تطورت التقنيات الحديثة للقضاء على العقم حيث تشمل تقنية أطفال الأنابيب والتي تتم من خلال تلقيح البويضة خارج جسم المرأة  ، حيث يتم إعطاء السيدة بعض العقاقير لتحفيز المبيض لإنتاج عدد من البويضات التي يتم سحبها بواسطة إبرة تحت توجيه الأشعة بالموجات فوق الصوتية ، ثم يتم تلقيحها وبعد ذلك يتم الإخصاب وإعادته للرحم من اليوم الثاني إلى اليوم الخامس بعد أن يكون الجنين قد إنقسم إلى إنقسامات متعددة من الخلايا.

التلقيح المجهري

ويتم حقن الحيوان المنوي للزوج في البويضة تحت المجهر ICSI  مما يؤدى لرفع نسبة الإخصاب لدرجة عالية ، كما منح التلقيح المجهري  ICSI  فرصة الإنجاب للرجال الذين يعانون من قلة عدد الحيونات المنوية أو عدم خروجها من السائل المنوي نتيجة لإنسداد الحبل المنوي .

وسيلة علاجية بسيطة

أما بالنسبة للتلقيح الصناعي فيعد وسيلة علاجية بسيطة وفكرته تعتمد على فرز عينة السائل المنوى وغسلها حتى نحصل على أفضل ما فيها من الحيوانات المنوية ، ومن ثم تركيزها إلى حجم أصغر في سائل مناسب يشجع حركة ونشاط هذه الحيونات المنوية ، ثم يتم حقن هذه العينة داخل رحم الزوجة فى وقت الإباضة وبهذا نكون قد أوصلنا أكبر عدد ممكن من الحيوانات المنوية إلى أقرب ما يكون من البويضة .

تحديد جنس الجنين

كما أصبح بإمكان الزوجان اختيار جنس الجنين من خلال أخذ خزعة من الأجنة PGD حيث يقوم إختصاصي الأجنة بعمل ثقب في جدار الجنين المتكون بعد ثلاثة أيام من إجراء التلقيح المجهري خارج الرحم ، دون أي ضرر على الجنين ذاته ثم يتم دراسة الخلية من خلال طريقة FISH لتحديد جنس الجنين.​

جميع الحقوق محفوظه 2016