تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


نجاح عمليات الانزلاق الغضروفي بالمايكروسكوب تخطت 95% وزوال تام للالام

​​الديسك هي الجزء اللين من العمود الفقري والذي يوجد بين الفقرات وهو عبارة عن مادة غضروفية تمتص الصدمات وتعطي للعمود الفقري مرونته وحركته وفي الفقرات القطنية تتكون الديسك من حلقة خارجية من الألياف بداخلها مادة جيلاتينية. 

ألآم الانزلاق الغضروفي تمتد للفخذ والساق

الانزلاق الغضروفي يحصل عندما ينزلق جزء من المادة الجيلاتينية ويخرج عبر فتق في الجزء الليفي من الديسك. هذا الجزء الجيلاتيني الرخو ينزلق ناحية القنوات العصبية ويضغط على أجزاء من الأعصاب وبالتالي يؤدي إلى ألم في الظهر وفي الفخذ والساق وهو ما يعرف عند عدد العامة بعرق النسا. كما يؤدي الانزلاق الغضروفي في الفقرات القطنية إلى آلام في أسفل الظهر تمتد إلى الناحية الخلفية من الورك والفخذ والساق بالإضافة إحتمال مصاحبة ذلك بضعف في عضلات القدم والساق أو تغيير في الإحساس أو تنميل بالأطراف أو فقدان القدرة على التحكم بالبول أوالبراز في الحالات الشديدة نتيجة الضغط على الأعصاب.

 

عوامل تزيد من الاصابة

هناك عوامل كثيرة قد تؤدي إلى الانزلاق الغضروفي ومنها الأوضاع الغير صحيحة في الجلوس والمشي والعمل كالإنحناء أو حمل الأثقال بطريقة خاطئة   أو زيادة الوزن أو الأعمال التي تتطلب إجهاد على أسفل الظهر.

 

دور الرنين المغناطيسي في التشخيص

يتم التشخيص بعد فحص المريض سريرياً وبعمل اشعات تخصصية مثل الأشعة السينية وأشعة الرنين المغناطيسي وهى الأفضل في التشخيص لاعطائه دقة عالية في تحديد المرض.

 

نجاح العلاج التحفظي يتوقف على الراحة

العلاج التحفظي يكون ناجحاً في كثير من المرضى يتمثل في الراحة لعدة أيام واستعمال الأدوية المضادة لالتهاب العضلات والمفاصل والأدوية المسكنة للآلام والأدوية المرخية للعضلات واستخدام العلاج الطبيعي. كذلك يجب تجنب أي عادات أو عوامل تؤدي إلى الإجهاد على أسفل الظهر أو تؤدي إلى الإنزلاق الغضروفي كما ذكرنا سابقاً.

الجراحة تتم بالميكروسكوب خلال ساعة

أما العلاج الجراحي فهو عبارة عن استئصال الجزء الجيلاتيني من الديسك والذي يضغط على الأعصاب وتتم الجراحة بواسطة جرح صغير عبارة عن 2 إلى 3 سم في الظهر باستخدام الميكروسكوب وعادة ما تستغرق العملية 45 إلى 60 دقيقة وتتم تحت تخدير كامل.

 

نسب نجاح العمليات تفوق 95% مع زوال تام للالام

نسبة نجاح العملية تزيد عن 95% وعادة ما يصحو المريض من التخدير وقد زالت آلام الرجل والفخذ أما ألم الجرح فيكون بسيط ويستمر لمدة يوم أو يومين وعادة ما يتمكن المريض من القيام والتحرك والمشي في نفس يوم العملية أو اليوم الثاني ومع التقدم في مجال التخدير وجراحة العمود الفقري فإن خطورة هذه العمليات تعتبر بسيطة جداً وهي جراحة روتينية في المراكز المتقدمة.بعد العملية مباشرة يمكن للمريض المشي أو الجلوس ويمكنه العودة للأعمال المكتبية خلال 3 أسابيع.

​فوائد جراحة الديسك بالمنظار

في حالات قليلة جداً يمكن استخدام المنظار الجراحي لاستئصال الجزء المنزلق من الديسك وهذا يؤدي إلى تقليص الجرح من 3 سم إلى 1 أو 2سم  مما يسرع من شفاء المرضى.

​​

جميع الحقوق محفوظه 2016