تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


نقص فيتامين "د" يسبب الكساح وتحليل مخبري بسيط لاكتشافه

مرض الكساح هو مجموعة التظاهرات السريرية الناجمة عن نقص فيتامين D ، ونقصد هنا بالنقص سواء كان في الوارد الغذائي أو في التصنيع الداخلي نتيجة عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة أو الخلل الحاصل في الجسم سواء كان ناجم عن سوء الاستخدام أو الامتصاص من الأمعاء أو مشاكل الكبد والكلى. أو بعض الأمراض في الجسم التي تعاكس وتثبط تأثير فيتامين D.

 

نقص الوارد من فيتامين د

يلعب عدد من الاعضاء في جسم الانسان على استقرار وتوازن VIT D والكالسيوم والفوسفور ونذكر منها الأمعاء التي بدورها تمتص الفيتامين D حيث يصل إلى الكبد ، وهناك يضاف له حمض OH ليتحول إلى 25 هيدروكسيد فيتامين D وبعدها إلى الكلية حيث يأخذ هناك الشكل الفعال سريرياً وحيوياً.​

تمعدن العظام وزيادة تكلسها

كما يلعب الفوسفور والغدد جارات الدرقية دوراً في تنظيم مستوياتهم في الدم. كذلك أن تعرض جسم الأنسان لأشعة الشمس تساعده على انتاج VIT D. ودور VIT D يساعد على امتصاص الكالسيوم والفوسفور من الأمعاء . وبالتالي هو رافع وداعم لكلس الدم عن طريق هرمون جارات الدرق حيث يعمل على تمعدن العظام وزيادة قساوتها وتكلسها وكذلك الأسنان.

 

ظهور الأعراض السريرية حسب عمر الطفل

وتختلف الأعراض السريرية حسب شدة النقص وعمر الطفل ففي الأشهر الأولى بعد عمر (4-5 أشهر) يتظاهر على شكل زيادة في التعرق مع الهياج وفرط الاستثارة ورائحة كريهة للبول ، وأحياناً مع ظهور تلين في عظام الرأس) واليافوخ الواسع. بعدها ظهور السبحة الضلعية وضخامة في نهايات العظام الطولية وعندما يبدأ الطفل في الجلوس يظهر تقوس وانحناء العمود الفقري أما بعد المشي نلاحظ تقوس في عظام الساق وتأخر في اندمال اليافوخ الأمامي.

الفحوصات المخبرية توضح النقص بدقة

وتكون طرق التشخيص من خلال الفحص السريري بيد طبيب الأطفال الذي يظهر علامات المرض ، وإجراء تحاليل مخبرية دموية: ALP-P-CA   إضافة إلى صورة نهايات العظام التي تظهر علامة القديح الكساحي.

 

استخدام فيتامين د يتم وفقاً لتوصيات الطبيب

ويكون العلاج من خلال إعطاء VIT D عن طريق الفم أو عن طريق الخفى العضلية ، ويجب أن ننوه أن VIT D من الفيتامينات الذوابة في الدسم أي أن الجرعات العالية منه تؤدي إلى التسمم بـ الفيتامين D لذلك يجب أن يكون الاستخدام حسب تعليمات الطبيب حصراً. ومن طرق الوقاية هناك ثلاثة طرق التغذية الجيدة والغنية بفيتامين "د" والكالسيوم و التعرض لأشعة الشمس المباشرة في الصباح وفي المساء حيث تكون الأشعة خفيفة وغير مؤذية. و اعطاء حاجة يومية من VIT D للأطفال الذين يعتمدون في تغذيتهم على الارضاع الوالدي أو حليب  البقر " 500- 800 " وحدة يومياً.​

جميع الحقوق محفوظه 2016