تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


تعديل الأنف يعطي تناسقاً جماليا ً للوجه

التقنية الحديثة لا تظهر آثاراً للعملية

يتعرض كثير من الأشخاص لتشوهات خارجية بالأنف نتيجة عوامل عدة مما يجعله يلجأ لإجراء جراحة متخصصة لتجميل الأنف للقضاء على تلك التشوهات أو علاج مشكلات أخرى مثل صعوبة التنفس وانحراف الحاجز الأنفى، إضافة إلى أن أهمية هذا النوع من الجراحات يكمن في أن الأنف من أهم الأعضاء تحديداً لملامح الوجه وهو العضو الأبرز بالوجه وأي تغير مهما كان طفيفاً في شكله أوحجمه قد يؤدي إلى إحداث تأثير كبيراً ولفت الانتباه له.

الأنف هي مركز الوجه

وجراحات تجميل الأنف ربما تعد هي الأصعب لما تتطلبه من دراسة دقيقة للجزء التشريحي واختيار الطريقة المناسبة للعلاج بالإضافة لارتباطها بكون الأنف لها وظيفة حيوية تتمثل في كونها ممراً للجهاز التنفسي إضافة إلى الوظيفة التجميلية باعتبارها مركز الوجه وهو ما يحتاج معه لمهارة فائقة ، كما أن نجاح مثل تلك الجراحات مرتبط أكثر بقدرة الجراح على التقييم الدقيق لوضع الأنف قبل البدء في إجراء العملية .

أسباب متعددة للتشوهات

وهناك الكثير من الأسباب المؤدية لتشوهات الأنف خارجياً وداخلياً، منها الإصابة أثناء الولادة أو في مراحل الطفولة وهي الأكثر شيوعاً حيث تمثل 50% من إصابات كسور الوجه لدى الأطفال،وقد يكون السبب وراثي أو نتيجة حدوث تغيرات بالحاجز الأنفي خلال فترة المراهقة.

فحوصات دقيقة قبل العملية

يخضع المريض قبل إجراء هذا النوع من الجراحات التجميلية لفحصاً دقيقاً وذلك لتحديد شكل الأنف ونوعية البشرة وعلاقتها بملامح الوجه والحاجبين والجبين، وذلك حتى يقوم الجراح بتشكيل الأنف وتعديله بشكل منسق من الداخل لإعطائه شكلاً خارجياً مرضياً ومقبولاً للمريض.

 تصغير وتكبير الأنف

وقد أصبح بالإمكان تصغير الأنف أو تكبيره ، أو تنحيفه أو توسيعه، أو تقصيره أو إطالته ، وكذلك تصحيح حدبات الأنف، ورفع أرنبة الأنف النازلة وتصغير القرينات الأنفية كما أن المرضى الذين يعانون من انحراف في الحاجز الأنفي يتم إعادة تشكيل الحاجز لهم بما يسمح بالتنفس بشكل أفضل من جهتي الأنف وفي نفس الوقت إجراء عملية تجميل الأنف .

جرح غاية في الصغر

تتم عملية تجميل الأنف من خلال إعادة تشكيل الغضاريف والعظام تحت جلد الأنف ، بحيث يتم إعادة تشكيلها بشكل مناسب ، وتستغرق العملية من 2 إلى 3 ساعات وتجرى تحت التخدير بجرح غاية في الصغر سواء داخل أو خارج الأنف وفقاً لحالة المريض وتكون عادة في مناطق يصعب رؤيتها ولايمكن ملاحظتها بعد اكتمال مرحلة الشفاء.

وجه أجمل للآخرين

ويكمن الهدف من عملية تجميل الأنف هو جعلها في وئام طبيعي مع باقي أجزاء الوجه، وعادة بعد العملية سيبدو وجه المريض أجمل للآخرين، ولكن قد لايلاحظ الأغلبية أن الأنف هو سبب الاختلاف. وسيميل آخرون الى ملاحظة أجزاء أخرى من الوجه لم تكن تجذب الأنظار من قبل بسبب تشوه الأنف مثل العينين والشفتين.

سرعة الشفاء والتئام الجروح

ولقد ساهمت التقنيات الحديثة المتبعة في جراحات الأنف في الإستغناء عن وضع أي حشوات داخل الأنف ، وهو ما يجعل مرحلة ما بعد العملية أسهل بكثير بالمقارنة مع الطرق الجراحية التقليدية.

جميع الحقوق محفوظه 2016