تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


تجميل الأنف

جراحات تجميل الأنف أصبحت من أكثر عمليات التجميل انتشاراً ويمكن من خلالها تصغير الأنف وتكبيرها أوتغيير الشكل الخارجي وتضييق المنخرين، وفي بعض الاحيان، تجري الجراحة ايضاً لأسباب طبية  مثل تصحيح انحراف الحاجز الأنفي وتوسيع ممرات الهواء لتسهيل عملية التنفس ويمكن الجمع بين العمليتين في نفس الوقت.

وتعتبر جراحة تجميل الأنف من أكثر الجراحات التي تتطلب خبرات جراحية خاصة ، حيث أنها تتطلب مهارة فائقة وتقنية حديثة وإلماما علميا كبيرا . كما أن هذه العملية تتطلب فحصا دقيقاً لتحديد شكل الأنف ونوعية البشرة وعلاقتها بملامح الوجه . ولا يخفى على أحد أن عملية تجميل الأنف عملية خارجية لكنها تتم بتقنية متقدمة من داخل الأنف دون أي جرح أو خياطة خارجية ، حيث يقوم الجراح المتخصص بتشكيل الأنف وتعديله بشكل منسق من الداخل لإعطائه شكلاً خارجياً مرضياً ومقبولاً.

 وهناك الكثير من الأشخاص يشكون من  انحراف الوتيرة الأنفية ومشاكلها حيث أن 80 % من الناس لديهم هذا الانحراف ، وتعد عمليات تجميل الأنف من أهم عمليات التجميل حيث تغير شكل الوجه وتحسن الحالة النفسية لدى المريض وتزيد من ثقته بنفسه. وهي متنوعة فمنها مايهدف إلى تعديل الشكل بوجه عام وإضفاء الجمال والتناسق على الوجه, أو التخلص من البروز, أو اعوجاج الأنف, أو تصغيره, وكثيراً ما يعمل الجراح على تعديل أجزاء داخلية من العظام لتحسين الشكل الخارجي.

واعوجاج الحاجز الأنفي يسبب العديد من المضاعفات بسبب انسداد مجرى التنفس وعدم دخول الهواء وترطيب الأغشية الأنفية  مثل صداع مزمن وانسداد مزمن في الانف ، الشخير وكذلك قد يؤدي إلى التهاب مزمن في الجيوب الأنفية والتهابات متكررة في الأذن الوسطى بسبب اغلاق قناة استاكيوس التي تصل بين الأذن والانف ، كما يؤدي إلى الإصابة التهابات الحلق المتكررة تشوه منظر الأنف الخارجي وانحرافه باتجاه انحراف الحاجز.

 وهذا ويعد العلاج الوحيد لانحراف الحاجز الأنفي هو العملية ولكن لا يحتاج كل إنسان لديه انحراف الخضوع للجراحة لتعديل الانحراف حيث إن أغلب البشر لديهم هذا الانحراف ، ويتم تعديل الحاجز الأنفي في الحالات التالية : صعوبة التنفس أو انسداد الأنف بسبب انحراف الحاجز ، تشوه منظر الأنف وانحرافه الخارجي بسبب الحاجز ، حدوث مضاعفات بسبب الانحراف كالتهاب الجيوب الأنفية والصداع المزمن والشخير والنزيف الأنفي والتهاب الأذن المتكرر وغيرها .

 يتم تعديل الحاجز الأنفي بعملية من داخل الأنف ويمكن أن تجرى تحت التخدير الموضعي أو التخدير العام. حيث يتم وضع حشوة أنفية صغيرة في الأنف ويتم ازالتها خلال 24 ساعة ويغادر المريض ويستطيع العودة الى عمله خلال يومين . نسبة نجاح العملية عالية جدا وتعطي شعور لدى المريض بفرق كبير في التنفس مقارنة بقبل العملية .

وعمليات تجميل الأنف في الغالب لا تستغرق وقتاً طويلاً، كما أنها تجرى تحت التخدير الكلي، وتعتمد على حالة المريض والمشكلة التي يعاني منها ويعود لمنزله خلال 24 ساعة وتكون الجروح الناتجة عن العملية داخلية وغير ظاهرة، بعدها يشعر بعض المرضى ببعض الانتفاخات البسيطة في منطقة الأنف وتزول خلال أيام ، وأهم ما يميز هذه العملية أن نتائجها دائمة ومتميزة وفي الحالات شديدة الإصابة تحتاج إلى إعادة فيما بين 7 الى 15% من الحالات.

جميع الحقوق محفوظه 2016