تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


الأسنان اللبنية

​​​يغيب عن أذهان الأهل عادة أن العناية بأسنان الأطفال اللبنية لاتقل أهمية عن العناية بالأسنان الدائمة وذلك يعود غالباً للفكرة السائدة أنها مؤقتة وسوف تتبدل لاحقاً ، ومن هنا يبدأ الخطأ لأننا يجب أن نعلم أن الخطوة الأولى للحصول على أسنان دائمة سليمة هى بالعناية والمحافظة على الأسنان اللبنية ويبدأ ذلك مع بزوغ أولى الأسنان اللبنية فنزور طبيب الأسنان لنتعلم كيفية العناية بصحة فم وأسنان الطفل وكل مايتعلق بطرائق التفريش السليم ومايجب تجنبه من عادات غذائية ضارة. 

 

ومن الجيد التأكيد أن أول سن يظهر يجب تنظيفه ولو بقطعة شاش مبللة وعند تزايد عدد الأسنان نبدأ باستعمال الفرشاة الطرية ونحرص بشدة على تفريش أسنان الطفل قبل النوم.

كمايجب أن نحرص على زيارة طبيب الأسنان كل ستة شهور لفحص وتنظيف الأسنان وتطبيق مادة الفلورايد المقوية لمقاومة الأسنان للتسوس ، وإن حصل وتسوست الأسنان اللبنية فيجب معالجتها فوراً للمحافظة عليها وعلى وظيفتها الهامة في مضغ الطعام والمساعدة على النطق السليم بالإضافة الى ذلك حفظ مكان الأسنان الدائمة ، وتجنيب الطفل الألم المصاحب للنخور وفي حالة الإهمال سيموت عصب السن وسيحدث خراج سني مضر جداً ومؤلم يؤثر سلباً على تطور برعم السن الدائم،وغالباً مايضطرنا ذلك لقلع هذا السن وضع جهاز حافظ المسافة.

 

في كل ماسلف لابد من العلم أن الوقاية والتفريش الجيد المنتظم بالإضافة الى الزيارة الدورية للطبيب لمعالجة أي مشكلة من بدايتها قبل أن تتطور هي مفاتيح النجاح للوصول الى صحة فموية وسنية كما نتمناها جميعاً لأطفالنا.

جميع الحقوق محفوظه 2016