تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


طرق جراحية عديدة لعلاج النواسير العصعصية تحدد وفقاً لحالة المريض

​يظهر النواسير العصعصية فى خط المنتصف تماما بالمنطقة العجزية بين ناحيتى العجز (الإلتين) على شكل ثقب صغير أو عدة ثقوب وقد يكون منخفض صغير فقط واحياناً تظهر بعض الشعيرات تخرج منه. ثم يتطور الى خراج أو خراريج يخرج منها الصديد وتسبب الالم والمعاناة وهو يصيب الذكور اكثر من النساء ويصيب حوالى 2% من المجتمع . كذلك يشاهد بكثرة عند الأشخاص ذوي الوزن الزائد أو الأجسام كثيفة الشعر.

يظهر في فترات الشباب

وتصيب النواسير العصعصية الشباب في الغالب وهي نادرة جدا بعد سن الاربعين وقد يكون السبب عامل متعلق بطبيعة الجلد والشعر فى سن الشباب او هرمونات الشباب على بوصيلات الشعر ولسبب ما يدخل الشعر تحت الجلد فى هذه النواسير ويكون رد فعل للجسم لانه جسم غريب ينتج عنه الصديد والتغير فى الخلايا.

التهاب منطقة الإصابة

تتفاوت أعراض النواسير ما بين كتلة صغيرة وكتلة مؤلمة كبيرة ، مع خروج سائل قد يكون شفافاً أو عكراً أو دموياً. ومع وجود الالتهابات تصبح المنطقة حمراء مؤلمة مع خروج سائل صديدي رائحته كريهة. وقد يسبب هذا الالتهاب حرارة عالية وضعفاً عام وغثياناً. هناك عدة مراحل لهذا المرض إذ يبدأ بمرحلة الالتهاب الحاد إلى مرحلة الخراج ، وبعد زوال الخراج سواء كان تلقائياً أو بتدخل طبي «شق للخراج» فإن أكثر المرضى يصابون بالناسور العصعصي.

طرق جراحية مختلفة

هذا المرض أكثر شيوعا مع الجلوس فترات طويلة وركوب السيارات الرياضية العنيفة وكذلك المرضى الذين يعرقوا من الظهر بغزارة ، وقد يظهر المرض فى صورة خراج متكرر او ناسور يخرج منه الصديد على فترات والعلاج جراحى ويكون للحالات التى تسبب اعراض فقط. وتوجد طرق جراحية كثيرة لان الناسور مشهور بارتداده وعودته بعد الجراحة. وهذه الطرق يتم إجرائه وفقاً لحالة المريض.

​العلاج وفقاً لحالة المريض

يعتمد العلاج على الحالة نفسها، ففي الحالات الحادة أي في حالة خراج الكيسة العصعصية يكون العلاج بشق جراحي للخراج للتخلص من الصديد وتقليل الالتهاب والألم، ويمكن اجراء مثل هذه العملية في العيادة تحت التخدير الموضعي. أما الحالات المزمنة التي سبق شرحها فتحتاج إلى استئصال جراحي. وفي الحالات الناكسة فإن المعالجة تختلف من الاستئصال المفتوح أوالمغلق. وكلما كبرت الكيسة يصبح وقت الالتئام أطول، وقد يحتاج إلى عدة أسابيع من الغيارات اليومية للمحافظة على نظافة الجرح علماً أن نسبة النجاح تكون أكبر في طريقة الاستئصال المفتوح. أما بالنسبة للاستئصال المغلق فهناك نسبة أعلى من الالتهاب بعد العملية إلا أن مدة الالتئام تكون أقصر ويمكنك مناقشة الطبيب في اختيار الطريقة الأفضل لك.

جميع الحقوق محفوظه 2016