تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


عمليات "الحزام" الأفضل لإزالة ترهلات الجلد بعد إنقاص الوزن

​​عمليات "الحزام" الأفضل لإزالة ترهلات الجلد بعد إنقاص الوزن

الجراحة تتم بنسب أمان ونجاح عالية جداً وبدون مضاعفات

قال الدكتور منير عالم جراح التجميل بالمجمع الطبي بالعليا التابع لمجموعة د.سليمان الحبيب الحاصل على الزمالة البريطانية والأيرلندية أن كثير من مرضى السمنة ينجح مسعاهم في الحصول على وزن طبيعي بعد إجراء عمليات لإنقاص الوزن ولكنهم يشعرون بعدم الرضا نتيجة الزوائد الجلدية ، حيث أنهم تمكنوا من إحكام قبضتهم على السمنة المفرطة عن طريق الرياضة والحميه ، أو عن طريق عمليات إنقاص الوزن ، غير أنهم يواجهون الآن مشكلة جمالية تتمثل في الزيادة المفرطة في ترهلات الجلد لديهم والتي تمثل عائق أمام المريض أو المريضة يحول دون ممارستهم لحياتهم الطبيعية ويسبب مضايقات اجتماعية ونفسية كثيرة .

 

ترهلات أسفل الظهر والبطن والأفخاذ

وأشار الدكتور عالم إلى أن غالبية المرضى يعانون من ترهلات في مناطق متعددة من الجسم أهمها أسفل البطن والظهر ، الأفخاذ ، الصدر والذراعين ولكن من الممكن أن تؤثر هذه الترهلات على جميع مناطق الجسم. بالاضافة إلى هذه الترهلات فإن البعض قد يعاني من تراكمات دهنيه في مناطق معينه ، لم تستجب بالشكل المناسب لإنقاص الوزن.

 

الشروط الواجب توافرها في المرضى

مضيفاً أنه هنالك عدة شروط يجب أن تتوافر في مرضى فقدان الوزن والراغبين في إجراء هذه العمليات التجميلية ، وهنا يأتي دور جراح التجميل لمساعدة المرضى في تحقيق هذه الشروط والمتمثلة في خلو المريض من الأمراض المزمنة كالسكري وأمراض الكلى والتي من المتوقع  أن تؤدي عند إجراء أي عملية إلى مضاعفات مرتبطة خصوصاً بالتئام الجروح.

 

النتائج تتناسب عكسيا مع وزن المريض

موضحاً أنه يجب على جراح التجميل الـتأكد من أن خلو المريض من هذه الأمراض أو أن مشاكل المريض الصحيه تحت السيطرة ولن تؤثر على مجرى عمليات التجميل. و يعد ثبات الوزن لمدة لا تقل عن ستة أشهر ووصول المريض إلى الوزن المثالي أو قريب منه حيث أن نتائج عمليات التجميل تتناسب عكسياً مع وزن المريض. مشيراً إلى أن الامتناع عن التدخين يعتبر من أهم الشروط الواجب التزامها من قبل المريض.

 

التخلص من الجلد الزائد

وعن الهدف من تلك العمليات قال الدكتور عالم أنها تهدف إلى التخلص من الجلد الزائد والتراكمات الدهنية بطريقه معينه تختلف عن عمليات التجميل المعتادة ، بشكل يضمن حصول المريض أو المريضة على قوام طبيعي أو مصقول ، يساعده على الاستمرار في حياتهم بشكل طبيعي وبعيداً عن الإحراج.

 

الفرق بين عمليات الحزام و شد الجلد

موضحاً أن هناك فرق بين عمليات شد البطن وعمليات حزام البطن. مفسراً بأن عمليات الحزام هى العمليات المفضلة لمن فقد كمية كبيرة من الدهون، ويحدث فيها إزالة جميع الزوائد وشد الجزء السفلي من الجسم بطريقة متناسقة. كما يتم إجراء رفع ذاتي للجلد المترهل في الأفخاذ وفي أسفل الظهر في نفس الوقت. أما عمليات شد البطن فهى مناسبة للسيدات الراغبات في بطن مشدود ومسطح خصوصاً بعد تكرار الحمل والولادة والعمليات القيصرية وظهور تشققات الجلد.

 

ملاحظة النتائج مباشرة بعد العملية

وأشار الدكتور عالم إلى أن مدة عمليات شد الجلد تعتمد على كمية الدهون المراد إزالتها ونوعية الجلد وهى في الغالب لا تستغرق وقتاً طويلاً. موضحاً أن نتائج عمليات شد الجلد ذات تأثير فوري يلاحظه المرضى بعد العملية مباشرة وتمتد فترة التحسن التدريجي إلى شهور قليلة بعد الجراحة يصل بعدها المريض إلى الشكل المراد الذي يريده من الخضوع للجراحات التجميلية. 

 

العوده لممارسة المهام اليومية

و أضاف الدكتور منير عالم أنه يمكن للمريض الحركة في المنزل بطريقة طبيعية من اليوم التالي لعملية شد الجلد والعودة للعمل بعد أسبوعين ، مع العلم أن المريض قد يحتاج لارتداء حزام طبي إذا كان قد أجرى له عملية إصلاح للعضلات. وفي جميع الأحوال يجب على المريض تفادى الإجهاد الشديد وحمل الأشياء الثقيلة لمدة 4-6 أسابيع على الأقل.

 

الأمان يتوقف على مكان إجراء العملية والطبيب الماهر

وأكد الدكتور عالم أن العمليات التجميلية إذا ما قام بها جراح تجميل ماهر ذو خبرة عالية في هذا النوع من العمليات مع توافر شروط الأمان ، فإن عمليات الحزام وشد الجلد تعتبر آمنه وبدون مضاعفات تذكر.

​​

جميع الحقوق محفوظه 2016