تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


مجموعة د.سليمان الحبي بتنفرد بتقديم عناية خاصة لحديثي الولادة وفق المعايير العالمية

كل يوم جديد يُولد آلاف الأطفال وتعم الفرحة الأسر ولكن ما يعكر صفو هذه الفرحة أحياناً إصابة بعضهم بمشاكل صحية تجعلهم بحاجة إلى رعاية خاصة ومكثفة مثل الأطفال ناقصي النمو ومن لديهم تشوهات خلقية أو صعوبة في التنفس وخلافه الكثير . وقد أوضحت الدراسات الحديثة أن طفل من كل عشرة مواليد بحاجة إلى الرعاية المركزة.

ولأهمية هذا الشأن الذي يلامس مشاكل العديد من الأباء والأمهات التقينا نخبة من أطباء وطبيبات الأطفال حديثي الولادة في وحدات العناية المركزة بمجموعة د. سليمان الحبيب الطبية بالعليا والريان والقصيم وهم أ.د. عبد الله العسيري وأ.د.عبد الرحمن الفريح والدكتور أنور شهاب والدكتور خالد الفالح والدكتورة ريما طومار والدكتور رمضان حمد والدكتور مفيد موصلي والدكتور معاذ السيادي والدكتورة نتاشا عباس .

 

تقدماً ملحوظاً في رعاية الخدج

من هم الخدج؟

الخديج هو الوليد الحي الذي ولد قبل الأسبوع الـ 37 اعتباراً من اليوم الأول للدورة الطمثية السابقة بغض النظر عن وزن الولادة ، ولاشك أن طب الأطفال حديثي الولادة قد أحرز تقدماً هائلاً في العناية بهم ، مما أدى إلى زيادة فرص الحياة لهم ومن ضمنهم من تقل أوزانهم عن1كجم.

 

الحالات الحرجة التي يتعامل معها العناية المركزة

وما هى طبيعة الحالات التي يتعامل معها قسم العناية المركزة بالأطفال حديثي الولادة (NICU)؟

يتم التعامل في قسم العناية المركزة لحديثي الولادة مع حالات كثيرة وعديدة ، ويمكن تقسيمها لقسمين الأول منها هى الحالات الحرجة مثل  نقص نضج الرئة عند الخدج او متلازمة الشدة التنفسية عند الخدج (RDS) حالات الانتانات (الالتهابات) ، التشوه الخلقي ، التشنجات الناجمة عن خلل أو مشكلة في الجهاز العصبي ، التوائم ، الأمراض القلبية مثل التشوهات القلبية الخلقية. وثانياً الحالات المتوسطة مثل حالات اليرقان (الأصفرار) ، نقص السكر ، نقص التغذية ، نقص الوزن الولادي ، زيادة خضاب الدم ، الأمراض الجلدية ، الحالات الجراحية مثل التهاب القولون النخري وفتق الحجاب الحاجز واغلاق القناة الشريانية عند الخدج. 

 

الإجراءات الطبية الاعتيادية للطفل المولود

وماذا عن كيفية العناية بالطفل الخديج؟

عند ولادة الطفل مهما كان وزنه ووقت ولادته تتخذ له العديد من الاجراءات الاعتيادية مثل تنظيف مجرى الهواء ، العناية بالحبل السري وقطعه ، العناية بالعينين، اعطاء فيتامين (K)، التنظيف العام، التدفئة وغيرها. ولكن الطفل الخديج وناقصي النمو يحتاجون لعناية ومراقبة لمدة من الزمن معتمدة على وجود الأعراض المرضية والتعامل معها ولكن نعتمد على وضع الطفل في الحاضنة للمحافظة على حرارة الجسم ومراقبة معدل ضربات القلب والتنفس و التغذية المناسبة والوقاية من العدوى.

 

أسباب الولادة المبكرة

وماهي أسباب الولادة المبكرة؟

هناك عوامل تتعلق بالأم (كتسمم الحمل ، وارتفاع ضغط الدم ، الأمراض المزمنة ، الالتهابات المتكررة في المسالك البولية والتناسلية ، عيوب خلقية في الرحم) ، عوامل تتعلق بالوليد (الحمل المتعدد ، استسقاء الرأس) وأيضاً تمزق الأغشية المبكر وعيوب المشيمة.

 

اتباع أنظمة صارمة في التعامل مع الطفل الخديج

ماهي أبرز المشكلات التي يتعرض لها الطفل الخديج؟

المضاعفات التي يتعرض لها الطفل الخديج تشمل عدم اكتمال نمو الرئة ويتم العلاج بإعطاء مادة (Surfactant) عن طريق أنبوبة التنفس وقد يحتاج الطفل لربطه بجهاز تنفس مساعد، كذلك فقدان الحرارة ويتم معالجة ذلك بوضعه داخل حضانة لتوفير الحرارة والجو المناسب، وأيضاً فقدان السوائل بكثرة عن طريق الجلد غير المكتمل وظيفياً ويتم معالجة ذلك بإعطاء السوائل الكافية عن طريق الوريد ومراقبة العلامات الحيوية ، إضافة إلى الالتهابات والإنتانات الدموية حيث إنه من الضروري اتباع أنظمة صارمة عند التعامل مع الاطفال الخداج.

 

العناية والمتابعة تقللان نسبة الخطر

كما أن الطفل قد يعاني من مضاعفات مثل نزيف داخل التجاويف الدماغية الني من الضروري اكتشافها مبكراً، فيما قد تحدث للطفل مضاعفات طويلة الأمد كاعتلال شبكية العين وقصور في السمع وإعاقات حركية وذهنية حيث أن العناية اللازمة والمتابعة الحثيثة تقللان من نسبة حدوث تلك المضاعفات.

 

عوامل لابد من توفرها أثناء الولادة

ما هى الضوابط التي يراعيها الولدان لاختيار وحدة الرعاية المركزة للأطفال حديثي الولادة؟

يجب على الوالدين عن الولادة اختيار المستشفى المناسب والملائم من ناحية الكفاءات الطبية والتجهيزات الحديثة فلابد أن يكون المستشفى مهيأ ومجهز لاستقبال الحالات الحرجة للأطفال حديثي الولادة بوجود طاقم طبي متخصص ومتمرس وكوادر تمريضية كفؤة وفنيي تنفس على أعلى مستوى وكذلك وحدة عناية مركزة متخصصة ومجهزة بأحدث الأجهزة مثل (أجهزة التنفس والمساعدة، والحاضنات ، وأجهزة مراقبة العلامات الحيوية) وايضاً لابد من توافر الأدوية الخاصة للأطفال الخدج.

 

حاضنات هى الأحدث من نوعها

وماهى أحدث الأجهزة المستخدمة في رعاية الأطفال الخدج؟

يعد عاملا الحرارة والرطوبة من أكثر العوامل المهمة للعناية بالطفل الخديج وخصوصاً ذوي الأوزان القليلة جداً- حيث إن الاهتمام بهذين العاملين أدى إلى ارتفاع فرص الحياة لهذه الفئة- ولذلك تنافست الشركات العالمية لتصنيع حاضنات تفي بالغرض. ومن أحدثها حاضنات Giraffe  Omni bed الأمريكية التي تقوم بضبط حرارة الحاضنة مع وجود مجسات لحرارة الطفل والحاضنة.

 

مزايا عديدة

كما تتميز عن مثيلاتها بالقدرة على رفع الحرارة خلال وقت قصير، والحفاظ على حرارتها حتى عند فتح النوافذ وذلك من خلال مشعات حرارية إضافية وستائر هوائية حرارية وبذلك يتمكن الكادر الطبي من فحص الخديج و اجراء مداخلات طبية وعلاجية أو إرضاعه دون تعريضه لفقدن الحرارة، كذلك فإنه عند فصلها عن التيار الكهربائي تحتفظ بحرارتها لمدة كافية لنقل اي حالة حرجة من غرفة الولادة إلى قسم الخداج.

 

معقمات تحمي الطفل من الجراثيم

اما الرطوبة فتمكن أهميتها في تلافي فقدان الخديج الشديد لسوائل الجسم، وبالإمكان ضبط نسبة الرطوبة والتحكم بها، ومن مشاكل الرطوبة أن رذاذ الماء المنبعث من الأجهزة يعد بيئة مناسبة لنمو بعض الجراثيم ذات الخطورة البالغة للطفل الخديج، وتتميز حاصنات GIRAFFE عن نظيراتها بوجود معقمات لدى أجهزتها النافثة للرطوبة مما يحمي الخديج من اسوء أنواع الجراثيم.

 

إجراء الأشعة على الطفل دون نقله من الحاضنة

وتمتاز الحاضنة بنوافذها المتعددة وحركة المهد القابلة للانثناء للامام والخلف والدوران 360 درجة وهذا يساعد الكادر الطبي على اجراء الفحوصات الطبية او إعطاء العلاجات بأقل حركة ممكنة. كما يوجد تحت مهاد الطفل مكان مخصص للوحة الاشعة مما يسهل التقاط صور اشعة دون الحاجة لفتح الحاضنة وإخراجه منه.

 

أجهزة التنفس الإصطناعي

يحتاج الأطفال الخدج وحديثي الولادة ممن يعانون من صعوبة في التنفس إلى أجهزة تنفس إصطناعي ، حيث يتوفر منها نوعان أجهزة تقليدية ومتوفرة في كثير من أقسام العناية ومن أحدثها لدينا أجهزة Drger Babylog Plus 8000 الالمانية المتطورة وله عدة أوضاع تنفسية تُمكن الطبيب من خلالها التحكم بمقدار ضغط التنفس ومعدله ونسبة تشبع الهواء بالأكسجين. أما النوع الثاني في أجهزة التنفس عالية التردد (HFOV) ، وهى أجهزة متطورة ونعتز بتوفرها لدى جميع وحدات العناية المركزة بمجموعة الدكتور سليمان الحبيب. وهذه الأجهزة تعتبر أملاً جديداً للطفل الخديج عندما لا يبدء استجابة لأجهزة التنفس التقليدية.​

جميع الحقوق محفوظه 2016