تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


الحمى الشوكية قد تتحول لحالة خطيرة

​​​الحمى الشوكية قد تتحول لحالة خطيرة

 

غالبية حالات الحمى الشوكية تسببها عدوى فيروسية ، لكنه من الممكن أيضاً أن تسبب العدوى البكتيرية والفطرية الإصابة بالحمى الشوكية. واعتماداً على سبب العدوى ، فإن الحمى الشوكية قد تختفي من تلقاء نفسها خلال ما يقارب الأسبوعين. أو قد تتحول إلى حالة خطيرة تهدد حياة الإنسان حيث توصف بأنها حالة طارئة تتطلب العلاج الفوري. وإذا كان هناك شك فى إصابة أحد أفراد العائلة بالحمى الشوكية لابد من الذهاب إلى الطبيب على الفور، فالعلاج المبكر يمنع العديد من المضاعفات الخطيرة.

 

تشابه الأعراض في بداية الإصابة

من السهل الخلط بين الأنفلونزا الموسمية وأعراض الحمى الشوكية ، لكن أعراض الحمى الشوكية تتطور خلال يوم أو يومين ويكون الشكل النمطي لأعراضها يأتي بسخونة عالية وقيء أو غثيان مع صداع. وتشوش أو صعوبة فى التركيز ، عند صغار السن قد يكون هناك عدم مقدرة فى الحفاظ على الاتصال العيني وتشنجات والاستغراق فى النوم أو الصعوبة فى الاستيقاظ وتيبس الرقبة وحساسية من الضوء فقدان الرغبة فى الطعام أو الشراب طفح جلدي فى بعض الحالات مثل الحمى الشوكية الفيروسية.

 

التغييرات الكميائية في الدماغ

عادة ما تنتج الحمى الشوكية من عدوى فيروسية ، لكنها قد تسببها العدوى البكتيرية والأقل فى الشيوع العدوى الفطرية ، والعدوى البكتيرية هى أكثر أنواع العدوى خطورة وتكون موجودة في الجهاز التنفسي حيث تنتقل عن طريق الدم ويحدث تغييرات كيميائية في الدماغ. تختلف باختلاف عمر المريض، وعموماً أعراض الالتهاب السحائي البكتيري أكثر حدة من أعراض الالتهاب السحائي الفيروسي.

 

الأشعة والفحوصات تحدد طبيعة المرض

طبيب الأطفال يًشخص الحمى الشوكية بناءً على التاريخ الطبي للطفل والفحص الجسدي وغيرها من الاختبارات التشخيصية الأخرى. أثناء الفحص السريري يقوم الطبيب برؤية علامات العدوى حول الرأس والأذن والحلق والجلد بطول العمود الفقري. ويمر الشخص المصاب باختبارات مزرعة الحلق لتحديد البكتريا المسببة لالام الحلق و الرقبة والصداع واستخدام الأشعة العادية والمقطعية على الصدر والرأس والجيوب الأنفية لتحديد إذا كان هناك تورم أو التهاب كما تساعد الأطباء رؤية العدوى فى مناطق الجسم المرتبطة بالحمى الشوكية. وعادة ما يضطر الطبيب لأخذ عينة من سائل النخاع لتحديد نوعية الالتهاب ومعرفة مسببه.

 

العلاج يتوقف على التشخيص السليم

يجب أن يبقى المريض تحت رعاية طبية تامة ، ويعالج بالمضادات الحيوية ، ويعتمد نوع المضاد الحيوي المستعمل على نوع البكتريا المسببة التي يحددها التشخيص. وأكثر المضادات الحيوية المستعملة في علاج الالتهاب البكتيري هي البنسلين المضادات الحديثه ذات التأثير الايجابي على عدد كبير من البكتريا. أما الالتهاب الفيروسي فهناك بعض الأدوية التي تعطى عن طريق الوريد لمدة أسبوعين للتقليل من حدة الالتهاب.​

جميع الحقوق محفوظه 2016