تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


الموجات فوق الصوتية تتيح فاعلية أكبر لتفتيت حصوات الكلى

​​​نسب الإصابة بين الرجال أعلى من النساء

الموجات فوق الصوتية تتيح فاعلية أكبر لتفتيت حصوات الكلى

 

تعد حصوات الكلى من الأمراض الأكثر شيوعا في المناطق الحارة وفي المملكة على وجه الخصوص وتصيب الرجال أكثر من النساء حيث تبلغ نسبة الإصابة عند الرجال تقريبا 12% وعند النساء 5%. وتتكون حصوات الكلى نتيجة لزيادة في إفراز كمية من بعض المواد في البول وقلة حمض الستريت في البول وقلة كمية البول وينتج عنهما زيادة في تركيز تلك المواد في البول مما يسبب تكون الحصى ، وقد أسهمت التقنيات الحديثة والتطور الطبي في سهولة التشخيص ودقة وفاعلية أكبر في العلاج ، ولمعرفة المزيد عن طرق علاج حصى الكلى وكيفية تشخيصها وعلاجها التقينا الدكتور صالح بن صالح طبيب المسالك البولية والدكتور جافيد أرشد طبيب المسالك البولية ،والدكتور عبدالكريم السويداء طبيب أمراض الكلى.

 

آلام أسفل الظهر تنتهي بالعلاج

ما هي أعراض الإصابة بحصوات الكلى؟

العرض الرئيسي لحصى الكلى هو الألم ، الذي يمكن أن يكون شديداً ، حيث يبدأ الالم عادة في الجانب السفلي من الظهر ويتحرك إلى أسفل حتى يصل إلى المنطقة الإربية ، متتبعاً مسار الحالب وتنتهي هذه الالام بعد العلاج مباشرة. ويكون الألم عادة متقطعآ . كما تشمل الأعراض الأخرى الغثيان و القيء Nausea and vomiting و نزول الدم مع البول وانسداد تدفق البول والضعف ، كما يصر البول متعكرآ cloudy أو ذا رائحة كريهة .

 

خيارت علاجية متاحة

ماذا عن العلاج؟

يتوقف علاج حصى الكلى على حجم الحصى فالحصيات الصغيرة يمكن أن تمرّر عن طريق شرب الكثير من السوائل وتناول مسكنات الألم المناسبة Painkillers وفي بعض الاحيان يمكن أن تستقر بعض الحصيات الصغيرة في الحالب ، وهذه يمكن إزالتها بواسطة منظار الحالب ureteroscopy  .

 

تقنيات حديثة فاعلة ومؤثرة

أما الحصيات الأكبر حجماً قد تسبب مشاكل أكثر وهي تستقر عادة في الكلية أو أعلى الحالب لأنها لا تستطيع المرور بصورة تلقائية وتعالج هذه الحصى عادة بواسطة عملية تدعى تفتيت الحصى ونستخدم حاليا تقنيات طبية حديثة فاعلة ومؤثرة في تفتيت الحصوات .

 

تحديد الموقع الفعلي للحصوة

وبما تتميز هذه التقنيات ؟

تستخدم تلك التقنيات لتفتيت حصوات الكلى من خلال الموجات فوق الصوتية بواسطة DFL،Real-Time لتحديد الموقع الفعلي للحصوة وهو ما يزيد من فاعليتها في تفتيت الحصوات .

 

وقت أقل

وماذا عن الوقت الذي يحتاجه  المريض لتفتيت الحصوة؟

أهم ما يميز التقنيات الطبية  الحديثة هو تقليل الوقت الذي تحتاجه العملية لنسبة تصل إلى 50% عن التقنيات القديمة وذلك لاعتمادها على تقنية ثنائية الطبقة .

 

تغني عن جلسات علاجية متعددة

وكذلك تغني المريض عن الخضوع لعملية تفتيت الحصوات مرة أخرى في الغالب حيث يمكن الحصول على أعلى النتائج من أول جلسة وهو ما لم يكن متاحاً في التقنيات الأخرى حيث كان الأمر يتطلب الخضوع لأكثر من جلسة .

 

لا حاجة للتخدير  وبدون ألم

وماذا عن التخدير؟

إضافة إلى ما سبق فإن التقنيات الحديثة لا تحتاج إلى تخدير ، كما أنها مزودة بإمكانيات تقلل من الطاقة على سطح الجلد وهو ما يؤدي إلى عدم الشعور بالألم .

 

للتعامل مع مختلف أنواع الحصوات

وأيضاً بالإمكان التعامل مع كافة أنواع الحصوات والتي كانت في السابق لا تستطيع الطرق التقليدية تفتيتها بما فيها الحصوات الشفافة التي يمكن تحديد موقعها باستخدام الأشعة الصوتية.

 

30 دقيقة لتفتيت الحصوة

وفي العادة كم تستغرق جلسة العلاج؟

تختلف المدة باحتلاف طبيعة وحجم الحصوة ولكن في الغالب الجلسة الواحدة تستغرق من30 دقيقة إلى نصف الساعة ، وقد أجريت العملية لعدد كبير من المرضى وتمكنوا بعدها من العودة لممارسة عملهم وحياتهم بشكل طبيعي جداً .   

 

نموذج للاستخدام الفعال للموجات فوق الصوتية

وماذا عن طبيعة التقنيات المستخدمة وآلية عملها؟

إن هذه التقنيات تعد نموذج للإستخدام الفعال للموجات فوق الصوتية في تفتيت حصوات الكلى باختلاف أنواعها وهو ما جعلها متميزة عن الطرق الأخرى التي تستخدم الموجات الكهرومغناطيسية والتي كانت تؤثر على نبضات القلب وطبيعة التنفس وهو ما يعد تحولاً كبيراً في علاج حصوات الكلى .

 

الخيار الجراحي وسيلة أخيرة

من بين الخيارات العلاجية الحل الجراحي ففي أي مرحلة يكون؟

في بعض الحالات تُزال الحصوات عن طريق الجراحة، رغم أن هذا الإجراء نادراً ولا يلجأ إليه عادة إلا كوسيلة أخيرة ، وعادة يتم اللجوء إليه بعد فشل العلاج الدوائي والطرق العلاجية الأخري في تفتيت الحصوة بشكل فعال وأكثر أماناً.​

جميع الحقوق محفوظه 2016