تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


الفتق

​الفتق شائع الحدوث عند الأطفال وعلاجه يتم جراحياً

​الفتق لدى الأطفال يصيب في الغالبية الذكور ويكون على شكل انتفاخ أو تورم في أسفل البطن أو العانة ، وفي بعض الأحيان ينزل إلى كيس الصفن (بجانب الخصية) مع تقدم الحالة وعادة ما يظهرالورم عند بكاء الطفل أو وقوفه ويختفي عند نومه أو استرخائه ، ويعتبر الفتق الإربي من الأمراض الجراحية الشائعة عند الأطفال خاصة حديثي الولادة حيث يصيب  5% من الأطفال الرضع الطبيعيين وترتفع النسبه إلى 10% عند الأطفال الخدّج .

 

مراجعة جراح الاطفال لتحديد الحالة

وفي الأمور الطبيعية تنزل الخصية من البطن إلى كيس الصفن أثناء الحمل عبر قناة رقيقة تقفل تلقائياً قبيل الولادة ، ولكن لسبب ما عند بعض الأطفال تبقى القناة مفتوحة بعد الولادة مما يؤدي إلى نزول الأحشاء من البطن إلى كيس الخصية عبر تلك القناة ويحدث ذلك بكثرة عند الأطفال غير مكتملي الحمل (الخدّج) ، كما أن الفتق الإربي يصيب الفتيات ولكن بنسبة أقل ويظهر على شكل انتفاخ أسفل البطن في إحدى الجهتين.

 

تأخر العلاج يزيد من إحتمال المضاعفات

تكمن خطورة الفتق الإربي في إحتمال نزول الأمعاء فيه وإنسدادها مما يسبب تورماً للفتق يصاحبه اَلاماً مبرحة أو تقيؤ ، وتستدعي تلك الحالات تدخل إسعافي لإرجاعه إلى البطن ومن ثم إصلاح الفتق بعد يوم أو يومين ، تزداد خطورة حدوث تلك الحالات عند حديثي الولادة والرضع وقد يؤدي إنسداد الفتق لعدة ساعات إلى ضمور الخصية في تلك الجهة أو تضرر الجزء النازل من الأمعاء.

جراحة بسيطة دون مضاعفات

ويتم التدخل الجراحي عبر شق بسيط أسفل البطن حيث يتم إغلاق وإزالة القناة الواصلة بين البطن وكيس الخصية ، وتستغرق تلك العملية عادة أقل من نصف ساعة يخرج المريض بعدها إلى المنزل في نفس.

جميع الحقوق محفوظه 2016