تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


مشكلات الشرايين والصمام الميترالي أكثر الأمراض القلبية شيوعاً لدى النساء

يعتقد كثير من الناس أن أمراض القلب والشرايين هي مشكلات صحية تصيب الرجال بشكل أكبر وأن النساء أقل عرضة لها، ولكن الحقائق والدراسات الطبية أثبتت عكس ذلك، إذ أن هناك إحصاءات تؤكد أن أمراض القلب تودي بحياة 8.6 مليون امرأة في جميع أنحاء العالم كل عام، وبالرغم من ذلك فإن ثمة تأكيدات طبية تشير إلى أن المرأة أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب قبل الوصول إلى سن الخمسين وانقطاع الطمث.

 

أمراض الشرايين الأكثر شيوعاً

الدكتور محمد بن إبراهيم كردي استشاري أمراض القلب والقسطرة بمستشفى د.سليمان الحبيب بالتخصصي والحاصل على البورد الأمريكي والزمالة الكندية ، يؤكد أن الدراسات الطبية الحديثة أوضحت أن أمراض القلب تشكل السبب الرئيسي للوفاة عند المرأة بعد سن الخمسين ، مشيراً إلى أن أمراض شرايين القلب وارتخاء أو ضيق الصمام الميترالي من أهم إصابات القلب شيوعاً عند المرأة ، إضافة إلى تعرض بعض النساء إلى مضاعفات قلبية مختلفة أثناء فترة الحمل . 

 

مؤشرات الخطورة

وأوضح د.كردي أن هناك عوامل خطورة تتعلَّق بأمراض القلب لها صلة بالنساء والرجال معاً ، ومنها ارتفاع الكولسترول ، وضغط الدم ، إضافة إلى زيادة الوزن أو السمنة ، وقلة التمارين الرياضية ، وكذلك التغذية غير الصحية ، وأضاف : هناك أيضاً عوامل أخرى لها دور في ظهور الأمراض القلبية لدى النساء منها المتلازمة الاستقلابية ، والاكتئاب والشدة النفسية ، وكذلك التدخين ، علاوة على انخفاض مستويات الإستروجين بعد سن اليأس.

 

التشخيص المبكر يمنع الإصابة

فيما نوّه استشاري أمراض القلب عن أن الإصابة بأمراض الشرايين التاجية للقلب قد تؤدي إلى حدوث الوفيات عند النساء خاصة كبار السن منهن، مؤكداً على أهمية التشخيص المبكر لتلك المشكلات باعتبارها أمراً حيوياً لمنع الإصابة، مشيراً إلى أن وسائل تشخيص أمراض القلب عند النساء تتمثل في  التخطيط الكهربائي للقلب بالمجهو د، وكذلك تصوير القلب بالموجات فوق الصوتية مع المجهود والذي يعتبر من أدق الفحوصات للقلب خصوصاً أنه يوضح وظيفة وكفاءة القلب الجزئية والكلية أثناء الانبساط والانقباض في الأحوال العادية وعند المجهود .

 

التروية الدموية لعضلة القلب

وأضاف الدكتور كردي قائلاً : كما نلجأ إلى  تقييم التروية الدموية لعضلة القلب عن طريق التصوير النووي (Spect) باستعمال النظائر المشعة مثل الثاليوم 201 ملم والتكنيشيوم 99 ملم، أو بمساعدة الموجات فوق الصوتية .  كما يتم اللجوء في كثير من الأحوال إلى التصوير الشعاعي لشرايين القلب أو القسطرة القلبية للوصول إلى التشخيص الدقيق .

 

طرق علاجية

وعن طرق علاج أمراض القلب عند النساء أوضح الدكتور محمد كردي أنها لا تختلف كثيراً عن الطرق المتبّعة لدى الرجال ، كما أن لكل اضطراب قلبي الطريقة العلاجية التي تتناسب مع طبيعته ، وحيث أن أكثر الأمراض القلبية لدى النساء تتمثل في مشكلات الشرايين فإن أكثر العلاجات استخداماً تكون بهدف إعادة التروية الدموية للشرايين التاجية للقلب وذلك عن طريق توسيع الشرايين التاجية بواسطة البالون بالقسطرة. وقد تحتاج بعض السيدات إلى جراحة قلبية لزراعة الشرايين التاجية  إذ إن هناك نوع من مرضى الشرايين التاجية يصعب توسيع شراينهم بالبالون أو يفضل عمل زراعة للشرايين التاجية خاصة إذا كانت الإصابة لأكثر من شريان .

 

توصيّات طبية

وأوصى الدكتور كردي مرضى ومريضات القلب والشرايين بضرورة العمل جديّاً على تغيير نمط الحياة والالتزام بنمط حياة صحي يساعدهم على وقاية أنفسهم من تفاقم الحالة المرضية . مشيراً إلى ضرورة استشارة الطبيب فيما يخص خطة التمارين الرياضية المناسبة لكل مريض ، كما أكد د.محمد كردي أن هناك تغيرات أخرى بسيطة في الحياة اليومية يمكن أن تكون مفيدة من أجل زيادة النشاط الجسدي خلال اليوم كله. ومنها استخدام السلالم بدلاً من المصعد ، أو القيام بجولات على القدمين أو على الدراجة لتأدية المهمات ، وكذلك القيام ببعض تمارين الظهر أو الضغط خلال مشاهدة التلفزيون.

جميع الحقوق محفوظه 2016