تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


الإجهاض المتكرر له أسباب عديدة والتشخيص المبكر يمكننا من تفاديه

الإسقاط المتكرر (الإجهاض) مشكلة تعاني منها بعض السيدات نتيجة إسقاط الحمل قبل الأسبوع 20 من الحمل ثلاث مرات متتالية أو أكثر وتزاد مع زيادة العمر فوق 35 عاما . وهناك أسباب متنوعة لحدوث الإجهاض المتكرر منها ماله علاقة بالوراثة أو بالشكل التشريحي للرحم أو نتيجة وجود خلل بعض الهرمونات والإصابة ببطانة الرحم الهاجرة ،وتشكل العوامل الوراثية حوالي 5 % من أسباب الإسقاط المتكرر . ويأتي ذلك نتيجة لوجود خلل في بعض الكروموسومات لدى أحد الزوجين أو كليهما وتتسبب في 70% من إسقاطات الثلث الأول و30% من إسقاطات الثلث الثاني من الحمل و3% من وفيات الأجنة داخل الرحم .

في حين أن الخلل التشريحي في الرحم الناتج عن عيوب خلقية يشكل ما يقارب من 15 % من أسباب الإسقاط المتكرر ، كما أن وجود التصاقات داخل الرحم  تسبب الإسقاط وقد تنتج عن التهابات رحمية شديدة بعد التدخلات الجراحية .

كذلك فإن ارتخاء عنق الرحم يتسبب في إسقاطات الجزء الثاني من الحمل وليس الأول ويمكن أن يفيد ربط عنق الرحم لبعض الحالات ، بالإضافة لبعض الأسباب الهرمونية والتى تشكل 15 % من أسباب الإسقاط ، حيث يصاحب هذه الحالات نقص في إفراز هرمون البروجسترون .

بالإضافة إلى ذلك فإن عدم السيطرة على مرض السكري يرفع من احتمالات الإجهاض والتشوهات الخلقية للأجنة ولذلك دائما ما ننصح المرضى بإجراء الفحوصات الطبية من بداية الحمل .

ولتجنب حدوث الإسقاط المتكرر على السيدات متابعة الطبيب بصفة منتظمة منذ اليوم الأول للحمل وذلك لأن السيدات التى يحصلن على متابعة جيدة أثناء الحمل يتجنبن حدوث الإجهاض المتكرر وإتباع نظام غذائي صحي متكامل وأخذ أقراص حامض الفوليك Folic Acid ، ممارسة الرياضة اليومية ، المحافظة على الوزن المثالي للسيدات.

وقد يحتاج الطبيب المعالج لإجراء بعض الفحوصات مثل فحص كل من كروموسومات للزوجين وكروموسومات الأجنة بعد الإسقاط وفحص الرحم والمبايض بجهاز الموجات الفوق صوتية وعن طريق التنظير الرحمي  ، فدراسة الحالة من جميع الجهات والتشخيص السليم هو الطريق للعلاج المناسب.

 

​​

جميع الحقوق محفوظه 2016