تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


مضادات الأكسدة تزيد مناعة الجسم وتحميه من السرطانات

الفيتامينات المضادة للتأكسد تحمي الجسم من تدمير خلاياه وأنسجته ويؤكد العلماء على ضرورة تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات المضادة للتأكسد؛ لأنها تحمي الجسم من تراكمات الأجسام الضارة  كما أنها تكسبه مناعة قوية ضد أمراض متنوعة، ولذا فإنه من الضروري زيادة تلك المواد وفي حالة نقصها أو وجود اضطراب بها يجب اللجوء للاستشارة الطبية لعمل التحاليل اللازمة وتحديد العلاج المناسب.

مصادر هامة لفيتامين E

تضم المواد المضادة للتأكسد مجموعة فيتامينات بيتا كاروتين و"C" و"E" ومعدن السيلنيوم  "Se"  التي تحفظ الصحة على المدى البعيد والموجودة في الخضروات والفواكه ذات الألوان المشرقة، كالجزر والبرتقال في حين تشكل المكسرات وزيوت الخضروات مصادر مهمة لفيتامين "E"..

حماية جهاز المناعة

يستخدم الجسم مجموعة متنوعة من المواد المغذية لمساعدته في حماية نفسه ضد الجزيئات الحرة، وأهم هذه المواد هي الفيتامينات المضادة للتأكسد، وتقوم هذه المواد بمعادلة الجزيئات عن طريق امتصاص المواد التي تجعل الجزيئات غير ثابتة، وهي بهذه الطريقة تساعد على حماية جهاز المناعة.

مساعدة أجهزة المقاومة داخل الجسم

إن جسم الإنسان يعتبر ساحة معركة بين مواد يطلق عليها اسم "العناصر الحرة" في طرف والمواد المقاومة للتأكسد في الطرف الآخر. وإذا استطاعت الأولى أن تنتصر، فإنها ستهاجم خلايانا وأنسجتنا وجهاز مناعتنا، وتسبب لنا الكثير من الأمراض، لكن وجود كميات كامنة من المواد الأخرى المضادة للتأكسد يمكنه أن (يحيّد) تلك العناصر الضارة، وأن (يقوي) جهاز المناعة ليصبح قادراً على أن يصد أي هجوم، وأن مجموعة من الفيتامينات أبرزها E,C,A ومعدن السيبنيوم "Se" تستطيع أن تساعد أجهزة المقاومة داخل الجسم على الصمود والانتصار.

سرطان الرئة

كما أن بعض أنواع الفيتامينات والأملاح المعدنية تعمل كمواد مضادة للتأكسد، ومع تدفق الأبحاث حول الموضوع، بدأت تشير إلى أي مدى تستطيع هذه المواد أن تقاوم الأمراض الصعبة، مثل: مرض القلب، والسرطان وبعض أنواع الروماتيزم لدرجة أن بعض الدراسات تشير إلى أن تناول الكمية المناسبة من فيتامين "C" يحمي من سرطان الرئة. وآخر دراسة نشرت حديثاً أكدت أن المواد المضادة للتأكسد قادرة على الحماية من السرطان لدى فئات واسعة من الناس.

فيتامين "د" والمناعة

كما وجد الباحثون أن هذا فيتامين  " د"  يلعب دوراً هاماً في علاج بعض امراض المناعة مثل التصلب المتعدد والصدفية.  وكذلك وجد أن هذا الفيتامين يؤثر على الاتزان البايولوجي والحالة النفسية والسلوك ويساعد على تقوية العضلات ، كذلك فإن له دور إيجابي على خلايا المخ والأعصاب والقولون والثدي ويجنب الإصابة بالسرطان ودوره هام في الوقاية من الأمراض القلبية وتصلب الشرايين إضافة إلى ذلك فهو ضروري للسيدات خاصة في فترة الحمل .

ماهي مضادات الاكسدة  ANTIOXIDANTS؟

مضادات الأكسدة هي نظام دفاعي ضد ضغط الاوكسجين التي تسببه ذرات الاوكسجين الشارده لحماية خلايا الجسم من اضرارها , وتتكون مضادات الاكسده من بعض الانزيمات التي يصنعها الجسم وبعض العناصر الغذائيه التي يتناولها الانسان ضمن طعامه اليومي وتعمل عناصر مضادات الاكسده جميعها معا او كل منها على انفراد ضد ذرات الاوكسجين.

رفع معدلات الخصوبة

وقد أثبتت الأبحاث الحديثة أن تناول الرجال لمضادات الأكسدة يحسّن من خصوبتهم وهذا تطور مهم حيث أن واحد من 20 رجلاً يعاني مشاكل الخصوبة. وتتضمن مضادات الأكسدة المواد الكيميائية الطبيعية أو المصنّعة التي تساعد في تقليل الخطر الناجم عن جزيئات الأوكسجين النشطة التي قد تؤدي إلى ضرر الحيوانات المنويّة وبالتالي نقص في عددها وتداخل مع وظيفتها في تخصيب البويضات  ونشير هنا أن المقادير اليوميه العاديه من مضادات الأكسده لا تكفي لذلك يجب تناول اضافة الى احتياجاته اليومية من مضادات الاكسده مزيداً من الفواكه والخضروات لتوفير أكبر كمية ممكنة من مضادات الأكسده من خلال التغذية الطبيعية المتوازنة .

التحاليل المخبرية لاكتشاف نقص بعضها

وفي الختام نؤكد على أن زيارة الطبيب صاحب الخبرة يسهم في معالجة الخلل في الفيتامينات ومضادات الأكسدة داخل الجسم مما يزيد من مناعة المريض ويجنبه التعرض للعديد من الأمراض وذلك من خلال التشخيص السريري وإجراء التحاليل المخبرية اللازمة لذلك والتي تعتمد على معايرة لمستويات تلك المواد في الجسم وقد تطورت التقنيات المخبرية الحديثة بحيث أصبحت أكثر دقة وسرعة في النتائج.

 

د.رامي شعث

استشاري الجهاز الهضمي والكبد والمناظير

الحاصل على البورد الأمريكي

مجموعة د.سليمان الحبيب الطبية

جميع الحقوق محفوظه 2016