تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


الذبحة الصدرية تبدأ بآلام في الصدر وزيارة الطبيب الفورية الحل المثالي

​الذبحة الصدرية

الذبحة الصدرية هي عبارة عن الأعراض التي تحدث للمريض عند نقصان الدم الساري في الشرايين التاجية المغذية لعضلات القلب والناتج عن عدم التوازن بين استهلاك القلب للغذاء ونسبة وصول الغذاء إليه ، وهى في الغالب تكون نتيجة تصلب وضيق الشرايين التاجية مما يمنع وصول الدم بصورة كافية وأحيانا يكون السبب زيادة كبيرة في حاجة القلب للأكسجين نتيجة لارتفاع الضغط أو لوجود اعتلال عضلي.

​وتتمثل أعراض الذبحة في حدوث آلام مميزة الطابع في الجانب الأيسر من الصدر وخلف عظمة القص وقد يمـتد إلى الكتف الأيسر وأسفل الرقبة والفك الأسفل وإلى اليد اليسرى وأحيانا قد يمتد إلى الظهر أو أعلى البطن وهناك صفة شبه دائمة في أغلب الحالات وهي حدوث الألم مع الجهد وزواله بإنتهاء الجهد أو الراحة وهناك بالطبع أسباب عديدة أخرى لآلام الصدر ولذلك فمن الضروري استشارة الطبيب فور الشعور بهذه الأعراض.

وفي بعض الأحيان يشعر المريض كأن حرارة شديدة في صدره وفي أحوال أخرى قد يشعر المريض بألم في أعلى البطن ظناً منه انه آلام بالمعدة، وبعض المرضى يعاني من المرض لكنه لا يشعر بالألم مثل مرضى السكري الذين يعانون من مضاعفات بالجهاز العصبي والحسي وقد يكون أي من الحالات السابقة مصحوبة بضيق النفس وسرعة في ضربات القلب وقد ينتشر الألم في أماكن أخرى مثل الذراع الأيسر أو الكتف ونادراً في الجهة اليمني وقد ينتشر في الرقبة وأحياناً في الفك.

وهناك عوامل خطورة تؤدي إلى سرعة حدوث تصلب الشرايين مثل تقدم العمر  وارتفاع نسبة الكولسترول ، ارتفاع ضغط الدم والتدخين والتي تشكل دوراً رئيسياً في حدوث الذبحة ، كما أن هناك عوامل ثانوية أخرى منها انخفاض نسبة الدهون ثقيلة الكثافة في الدم ، حدوث تصلب الشرايين التاجية في العائلة وخاصة في السن الصغير وداء السكري  والسمنة المفرطة.

وقد أثبتت الدراسات والأبحاث أن ارتفاع نسبة الكولسترول يزيد من احتمال الإصابة بتصلب الشرايين وترتفع نسبة الإصابة كلما ارتفعت نسبة الكولسترول في الدم كما أن ارتفاع ضغط الدم يعد عامل خطورة هاما لحدوث الذبحة الصدرية لما يسببه من عدم انتظام في تدفق الدم داخل الشريان مما يسبب تغيرات داخل بطانة جدار الشريان ويزيد من تصلب الشرايين التاجية ، كما أن ارتفاع ضغط الدم يزيد من عمـل البطين الأيسر ويؤدى إلى تضخمه وزيادة حاجته للأكسجين.

وهناك أسباب أخرى يمكن أن تسبب الذبحة الصدرية منها التشوهات الخلقية بالشرايين التاجية أو الانقباض أو التقلص لهذه الشرايين أو انسدادها بسبب مرور خثرة دموية أكبر من مساحة الشريان فتسده وينقص أو ينقطع أمداد الدم لجزء من العضلة التي يغذيها الشريان فيحدث الألم وتسمى هذه الحالة بنقص التروية القلبية،ومن الأسباب الأخرى لحصول الذبحة الصدرية وجود مشكلة مرضية بأحد الصمامات مثل تضيق الصمام الأورطي وكذلك ارتفاع ضغط الدم الشرياني قد يكون من العوامل المساعدة الخطرة لتكون تصلب الشرايين وحدوث الذبحة الصدرية.

أما عن تشخيص الذبحة القلبية فإنه يعتمد على وصف المريض لهذا الألم الناتج عن الذبحة بجانب الفحص السريري والمخبري وتخطيط القلب الكهربائي وتخطيط القلب المجهود مع استخدام مواد مشعة وفحص القلب بجهاز الموجات فوق الصوتية (الإيكو) بالإضافة إلى التصوير الطبقي المقطعي C.T -SCAN .

وبالنسبة لعلاج الذبحة الصدرية يقوم الطبيب المعالج بوضع بعض الإجراءات الوقائية ونظام غذائي صحي للمرضى خاصة الذين يعانون من السمنة المفرطة ومرضى السكري وضغط الدم بجانب وصف مجموعة من الأدوية لتوسعة الشرايين وحماية القلب من الاضطرابات والعمل على خفض مستوى الكوليسترول في الدم.

جميع الحقوق محفوظه 2016