تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


إزالة لحمية الأنف المتضخمة تجنب الإصابة بالشخير والاختناق المتكرر

​إزالة لحمية الأنف المتضخمة تجنب الإصابة بالشخير والاختناق المتكرر

 اللحمية هي عبارة عن تجمع للأنسجة اللمفاوية وتقع في البلعوم الأنفي ، وهي عبارة عن نسيج طبيعي يوجد عند جميع الأطفال ووظيفة هذا النسيج المشاركة في جهاز المناعة

ولايشكل وجود اللحمية بحجمها الطبيعي أي مشكلة لكثير من الأطفال غير أنه في حال تضخمها يترتب عليه مشكلات عدة.

 انسداد الفتحة الخلفية للأنف

نتيجة لذلك يعاني الطفل من الشخير والتنفس عن طريق الفم وكثرة الحركة أثناء النوم وزيادة إفرازات الأنف والتي تفسر بانسداد الأنف عند الفتحة الخلفية له. كما يؤدي تضخم اللحمية إلى انسداد فتحات قناتي استاكيوس بالبلعوم الأنفي مما قد يسبب وجود ترشيح مائي خلف طبلتي الأذنين عند الأطفال وبالتالي يؤثر سلباً على السمع.

 

تؤثر على المظهر العا​م للوجه

إضافة إلى ذلك يسبب إنسداد الأنف والتنفس عن طريق الفم بشكل مزمن بروز الأسنان الأمامية إلى الخارج وإلتهابات اللثة وكثرة التسوس ، أيضاً من مشاكل التنفس عن طريق الفم أنها قد تؤدي إلى عدم إتساع الجيوب الأنفية بشكل كافٍ وهذا قد يؤثر على المظهر العام للوجه .

 

تكرار الاختناقاتت أثناء النوم

وقد يترتب على عدم الإستغراق في النوم وكثرة الحركة عند بعض الأطفال ضعف في تركيز هرمون النمو وهذا قد يؤثر على نمو الطفل بشكل عام ، وفي بعض الحالات المتقدمة قد يتسبب تضخم حجم اللحمية في تكرار الإختناقات أثناء النوم ، وحدوث مثل هذه الإختناقات له من الأثر السلبي الكبير على صحة الطفل ، حيث أن الإختناق المتكرر قد يترتب عليه إرتفاع في الضغط الشرياني للرئة ومن ثم تضخم في عضلة القلب وهي من الأشياء النادرة الحدوث للأطفال بسبب تضخم اللحمية. وقد تكون سبب في التبول الليلي اللا ارادي وضعف التركيز.

 

التدخل الجراحي نتائجه ممتازة

والحل الافضل للعلاج في مثل تلك الحالات هو التدخل الجراحي لإستئصال اللحمية لأنه  الخيار الأفضل ليتفادي الطفل حدوث هذه المضاعفات التي من الممكن أن تؤثر على حياته ونشاطه في المستقبل ،حيث أن إستئصال اللحمية من العمليات البسيطة جداً وتجري تحت التخدير العام ، ونتائج الإستئصال عند من هم بحاجه إليه تعتبر ممتازة جداً حيث يستقر التنفس عند الطفل وينعم بنوم هادىء ويتم تجاوز إمكانية حدوث المضاعفات مستقبلاً.

 

طرق متنوعة

وهناك طريقتان لاستئصال اللحمية عند الأطفال الأولى وتعرف بالتجريف الجراحي (الكحت) يتم فيها استئصال اللحمية بشكل جيد . والطريقة الأخرى هي استخدام جهاز الشفط الحراري لإزالة اللحمية (Suction cautery) وتتميز تلك الطريقة بسرعة إجراء العملية وتقليل الوقت الذي يحتاجه المريض داخل غرفة العمليات مما يقلل بالتالي من فترة التخدير.

 

وقت أقل

تتم تلك الطريقة من خلال كوي المنطقة التي يوجد بها اللحمية بحيث لا تنمو مرة أخرى ، ويعود الطفل في اليوم نفسه إلى منزله فهي تتميز عن الطريقة الأولى بقلة الوقت وعدم وجود نزيف إضافة إلى عدم خضوع الطفل لوقت أطول في غرفة العمليات وتحت تأثير التخدير ، كما أن جهاز الشفط الحراري يتم استخدامه مرة واحدة فقط ولا يتطلب تعقيم أو تطهير وهذا الأمر يقضي تماماً على إمكانية حدوث عدوى أو الإصابة بالتهابات أوبكتيريا مكان إجراء الجراحة.

جميع الحقوق محفوظه 2016